الرئيسية / النوع / لكي تصبح “احلام النساء” واقعا

لكي تصبح “احلام النساء” واقعا

بيان صحفي

المؤتمر الوطني لفدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة

حركة اجتماعية نسوية

اهداء

للراحلة فاطمة المرنيسي

لكي تصبح “احلام النساء” واقعا

تعلن فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة عن انعقاد مؤتمرها الوطني أيام 19 / 20 / 21 فبراير 2016

– ندوة افتتاحية في المكتبة الوطنية يوم 19 فبراير حول وضعية الحقوق الانسانية للنساء

– استمرار الاشغال بالمركب الدولي للطفولة و الشباب مولاي رشيد ببوزنيقة يومي 20 و 21

إن الفدرالية باعتبارها جزء فاعل في الحركة الاجتماعية النسائية الوطنية والدولية، تتوخى جعل هذه المحطة مناسبة للتفكير العميق والتقييم الموضوعي لثلاث عقود من العطاء النضالي على درب تحقيق المساواة ومناهضة عنف النوع والقضاء على كافة اشكال التمييز ضد النساء.

و يأتي هذا المؤتمر في ظرف مفصلي تخيم عليه ازمة تداعيات ما سمي ب”الربيع العربي”ازمة عنوانها تصاعد الارهاب والإيديولوجيات المتطرفة التي تستغل الدين وتركب موجة الثقافة البطريركية للوصول إلى السلطة.

أما على المستوى الوطني ، فتتميز وضعية الحقوق الانسانية للنساء بكثير من التناقض؛ إذ في الوقت التي تعتبر أعلى هيأة في البلاد “المسالة النسائية أحد المحاور الاساسية لسياساتها العمومية وانه لا يزال هناك الكثير للقيام به وبالأخص قانون لتنظيم العمل المنزلي الذي يهم عمل القاصرات وكذا صياغة قانون لمناهضة العنف ضد النساء بالإضافة الى خلق هيئة دستورية للمناصفة ومناهضة جميع أشكال التمييز ضد النساء” الرسالة الملكية لملتقى مراكش لحقوق الانسان (27 نونبر 2014) ؛ نجد على أرض الواقع الكثير من المقاومات تحول دون بلورة هذه الطموحات، الشيء الذي يجعلنا نحتل رتب متأخرة مقارنة ببعض البلدان بما فيها المجاورة ، و أمام كل هذه التحولات فإننا نتراجع.

لهذا تعتبر الفدرالية بكل مكوناتها الوطنية، مركز الاعلام والرصد للنساء المغربيات، الرابطة انجاد ضد عنف النوع، مؤسسة العمل التضامني، وفضاء للمستقبل. وكل هياكلها الجهوية في كل من الدار البيضاء – السطات، الرباط زمور زعير، كلميم واد نون العرائش طنجة، مراكش آسفي، بني ملال الفقيه بن صالح، و ورززات ؛

هذا المؤتمر مرحلة تاريخية مهمة ، فارقة في مسارها التنظيمي والنضالي من اجل اقرار و تفعيل الحقوق الانسانية للنساء

عن Fouad

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*