الرئيسية / الترافع / وقفة احتجاجية أمام نيابة التعليم بالصويرة

وقفة احتجاجية أمام نيابة التعليم بالصويرة

وقفة احتجاجية أمام نيابة التعليم بالصويرة
نظم المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بالصويرة وقفة احتجاجية أمام نيابة وزارة التربية الوطنية بالصويرة احتجاجا على مجموعة من الخروقات والاختلالات كانت موضوع بيان أصدره يوم 05 نونبر 2015 وتتوفر الجريدة على نسخة منه.
شعارات الوقفة الاحتجاجية كانت قوية قوة البيان الذي استنكر محاولات النائب الإقليمي تسييس قطاع التربية والتكوين مطالبا في الآن ذاته الوزارة الوصية بإيفاد لجنة افتحاص للوقوف على خروقات خطيرة أجملها في تكليف أساتذة التعليم الابتدائي بالحراسة العامة، تكليف زوجات نقابيين ورجال السلطة والمنتخبين، تكليف محظوظين من سلك الابتدائي بالتدريس بالثانوي الإعدادي رغم عدم توفرهم على الإجازة المطلوبة لتدريس المادة، ثم تكليفات مشبوهة بالوسط الحضري رغم ادعاء النائب الإقليمي عدم وجود خصاص.
البيان تطرق كذلك للحالة المأساوية لدور الإيواء وتوقف برنامج الإطعام المدرسي منذ الأسدس الأول من السنة الدراسية الفارطة، كما سجل ممارسة النائب الإقليمي لضغوط على بعض الكتبيين في إطار برنامج مليون محفظة مع استفراده بإبرام صفقات جوائز حفل التميز والزي المدرسي وكذا تشكيل الوفود الممثلة للإقليم خارج ارض الوطن ( ألمانيا وبريطانيا نموذجا).
المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل توقف كذلك عند مشاريع البناء المتوقفة أو غير الموجودة تماما كثانوية الخوارزمي، الغزوة، محمود درويش ثم ايت داوود. كما أثار تحطم سيارة خدمة من نوع داسيا تحت رقم 038 خلال حادثة سير وقعت خارج إقليم الصويرة أثناء استغلالها من طرف شخص لا ينتمي للمنظومة التربوية. البيان تحدث كذلك عن الرخص المشبوهة لمؤسسات التعليم الأولي ومراكز اللغات كما أثار كثرة الإعفاءات من المهام الإدارية وتزايد الدعاوى القضائية ضد النيابة الإقليمية أمام المحاكم الإدارية في الفترة الأخيرة.
بيان النقابة الوطنية للتعليم تمخض عن اجتماع خصص لتدارس الإشكالات التربوية التي يعرفها الدخول المدرسي بإقليم الصويرة من قبيل الاكتظاظ بالفصول الدراسية وحذف التفويج في المواد العلمية والخصاص في الأطر التربوية والإدارية وما شاب عملية تدبير الموارد البشرية من ارتجال وعشوائية مع التلاعب الفاضح في البنيات التربوية لتمتيع عدد من المحظوظين بمناصب فصلت على المقاس وكذا مصير الأوراش المنكوبة والواقع الكارثي للداخليات والمطاعم المدرسية .
المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم ك د ش عبر عن رفضه المطلق لتدبير النائب الإقليمي الانفرادي للموارد البشرية والمطبوع بالزبونية والمحسوبية ومحاباة المنتخبين ورجال السلطة. مطالبا في الآن ذاته بإلغاء كافة التكليفات المشبوهة أو التعسفية. محملا كافة الجهات مسؤولية إرجاع الأمور إلى نصابها ومحاسبة المسؤولين عن هذا الوضع المأزوم.

عن Fouad

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*