الرئيسية / الترافع / جرائم البوليساريو في حق الإنسانية ببرلمان السويد

جرائم البوليساريو في حق الإنسانية ببرلمان السويد

جرائم البوليساريو في حق الإنسانية ببرلمان السويد موضوع اجتماع جمعيات المجتمع المدني السويدي

بعد البرلمان الأوربي بستراسبورغ وبرلمان مملكة السويد بستوكهولم والبرلمان المغربي بالرباط والبرلمان الإيطالي والفاتيكان بروما بمناسبة اليوم الدولي للطفل الجندي أو “الطفل المسخر في النزاعات المسلحة”

رسالة اليمامة البيضاء تعاود التواصل مع المجتمع المدني السويدي بستوكهولم في ” صرخة أطفال العالم إدانة و تنديدا ضد الجرائم في حق أطفال مخيمات تندوف ”

تنهي منظمة اليمامة البيضاء الفرنسية ورابطة الصحراويين المغاربة بأورب إلى كريم علمكم أن رسالة اليمامة البيضاء تعود إلى البرلمان السويدي لتسليم رسائل تنديد واستنكار لما يعانيه الأطفال الجنود بالعالم عموما وما ارتكبته وترتكبه ملشيات البوليساريو من جرائم في حق الإنسانية في حق أطفال مخيمات تندوف.

سيتم التذكير بالحكم التاريخي في حق “توماس لوبانغا ديلو” الذي أدانته المحكمة الجنائية الدولية في محاكمة تاريخية ب 14 سنة سجنا لاقترافه جرائم حرب واستخدامه أطفال كجنود بالكنغو.

وكيف يمكن وضع خارطة طريق حقوقية لإيصال “محمد عبد العزيز وابراهيم غالي” والمتورطين معهم من قادة البوليساريو والجزائر إلى المحكمة الجنائية الدولية على ما اقترفوه من جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب يشهد عليها ضباط كوبيون في حق أطفال ابرياء ماتوا جراء صنعهم لقنابل يدوية في تدريبات عسكرية لا تزال رفاتهم بالجزيرة الكوبية وآخرين دربهم القدافي صغارا في ليبيا واستعان بهم كبارا كمرتزقة ضد الشعب الليبي دون إغفال من تدربوا بالجزائر وأمريكا اللاتينية و دول الاتحاد السوفيتي سابقا…!؟

للتذكير فعملية اليمامة البيضاء هي رسالة يرفعها أطفال ونساء العالم حيث شرعت مدرسة الشهيد علال بن عبد الله بحي العكاري بالرباط في استقبال الرسائل عبر البريد، موازاة مع رسائل أطفال المؤسسات التعليمية بمختلف أرجاء المملكة، رسائل سيتم جمعها في صناديق خاصة سيجري حملها في مسيرة صامتة إلى تمثيلية الأمم المتحدة بالرباط

* من سماء هذه المدرسة يوم 04/05/2011 تم إطلاق خمس يمامات بيضاء للقارات الخمس لجمع رسائل الأطفال والأمهات عبر العالم، في عملية حقوقية إنسانية وتربوية دفاعا عن براءة الطفولة وحنان الأمومة. نزولا عند رغبة أمهات وأطفال كانوا من المحظوظين الفارين من جحيم مخيمات تندوف.

* رسالة لكل القوى والضمائر الحية وللقائمين على الأمور في الأمم المتحدة وجهازها الحامي للطفولة للكشف عن الانتهاكات الجسيمة التي يرتكبها مرتزقة (البوليساريو) ضد الإنسانية، ولا سيما في حق الأمهات بمخيمات تندوف وأطفالهن الذين رحلوا قسرا إلى كل من كوبا، والاتحاد السوفيتي سابقا، وليبيا والجارة الجزائر، في خرق سافر لكل المواثيق والأعراف الدولية.

*وتشمل العملية مدارس المغرب كله دون استثناء وذلك في إطار الجولات المسطرة من قبل المنظمة عبرجهات المملكة، وكذا مغاربة العالم عبر قنصليات المغرب بالخارج .

* إن هذا النداء الإنساني يخاطب، في المقام الأول، قلوب ومشاعر العالم برمته ويسعى إلى تحديد المسؤوليات، وخاصة مسؤولية الأمم المتحدة في التصدي لمثل هذه الجرائم المرتكبة جهارا في حق الإنسانية، وكسر الصمت الرهيب و غض الطرف عما يحدث يوميا في مخيمات هي أشبه بالغولاغ الذي تحول من سجون الموت في صقيع سيبيريا إلى جهنم صحراء شمال إفريقيا بتندوف.

* أطفال انتزعوا وقطعوا من جذورهم التاريخية والعاطفية، واستعملت عليهم شتى أنواع التداريب العسكرية،وأجبروا على العمل الشاق في حقول قصب السكر وصناعة السيجارالكوبي، كما تم استغلالهم في صناعة واستعمال الأسلحة ضد ذويهم بعد شحن أفكارهم بأضاليل جعلت منهم قنابل إنسانية موقوتة في خرق سافر لكل المواثيق والأعراف، وما تقتضيه اتفاقية حقوق الطفل لعام1989 وكذا انتهاكا صارخا لمقتضيات البرتوكول الاختياري لاتفاقية الطفل بشأن إشراك الأطفال في المنازعات المسلحة لسنة 2000.

* كانت الغاية من عملية التهجير تكمن، بالأساس، في طمس هوية الأطفال الذين تم استغلالهم لأهداف سياسية، وإذكاء أفكار تحريضية ضد المغرب البلد الأم، ولتلقي جبهة الإرهاب المزيد من الإعانات والمساعدات الدولية. لقد أصيبت كثير من الأمهات بانهيارات عصبية تلتها أمراض خطيرة جراء التعذيب النفسي لبقائهن رهائن في انتظار عودة أبنائهن الذين مات عدد كبير منهم جراء صنع المتفجرات…

– لكن الأفظع من ذلك في جرائم لا تخطر حتى على بال إبليس، هو الاستغلال الجنسي للفتيات، سواء إبان تهجيرهن، أو أثناء الحرب، إذ جرى توزيعهن على بيوت أثرياء الحرب والتهريب وتجار السياسة، وأن ضباطا من البوليساريو أهدوا أجمل فتيات المخيمات إلى بعض الضباط الجزائريين، قربانا وتيمنا لنيل الرضا والعطف، أو إلى مسئولين أفارقة وأمريكيين لاتينيين للترويج لأطروحة الدولة المزيفة.

إننا نعول على تعاونكم معنا فيما يخدم القضايا الوطنية، ويستجيب لتطلعات مولانا الإمام دام له النصر والتأييد، والراغب جلالته في إدماج المجتمع المدني، ونخب الشعب المغربي في دينامية الدبلوماسية الموازية لنصرة القضايا الوطنية.

بــرنــامــج الــعــمـلــيــة

*الخميس 15 أكتوبر2015

– تسليم رسائل اليمامة البيضاء إلى كل من رئيس مجلس النواب السويدي ورئيس لجنة حقوق الإنسان بنفس المجلس على الساعة الثانية بعد الزوال 14h.

-عرض فيلم وثائقي يشرح عملية التهجير القسري لأطفال مخيمات تندوف مع شهادات حية لضحايا التهجير ولضباط كوبيين كونواعسكريا هؤولاء الأطفال… على الساعة السادسة والنصف مساء 18h30 بمقر Sensus Medborgarplatsen 4 Stockholm SUEDEN

* الجمعة 16 أكتوبر

تسليم رسائل اليمامة البيضاء إلى كل من تمثيلية اليونيسيف ومنظمة أمنيستي أنترناسيونال بستوكهولم .

وتقبلوا فائق تقديرنا واحترامنا

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

علي جدو ستكهولم 0046790254810

عبد الرؤوف مهري ستكهولم 0046704351317

ali.jeddou@laposte.net

عن منظمة اليمامة البيضاء – فرنسا –

ورابطة الصحراويين المغاربة بأوروبا والحركة الدولية لاستكمال الوحدة الترابية للمملكة المغربية

 

عن Fouad

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*