الرئيسية / المستجدات / ارتداء تنورة ليس جريمة .. النقاش حول لباس المرأة خلال رمضان ينتقل إلى طنجة

ارتداء تنورة ليس جريمة .. النقاش حول لباس المرأة خلال رمضان ينتقل إلى طنجة

انتقل النقاش حول لباس المرأة خلال شهر رمضان إلى مدينة طنجة، حيث انتشر فيديو يظهر رجلا يدعو امرأة إلى الاحتشام وارتداء ملابس مناسبة لأننا في شهر رمضان، رغم أن الفتاة كانت ترتدي ملابس عادية.

الفيديو تسبب في حالة من الغضب لدى نشطاء حقوق الانسان المدافعين عن الحرية الفردية، ووصفوا الرجل الذي أقدم على هذا الفعل بـ “داعشي طنجة”، كما هو الحال بالنسبة لحادث مشابه في مدينة أكادير حيث تم الاعتداء على فتاتين مؤخرا لارتدائهما ملابس غير محتشمة، على حد اعتقاد المعتدين.

الحادث دفع لإطلاق حملة تحت اسم “ارتداء تنورة ليس جريمة” كرد فعل احتجاجي ضد قرار النيابة العامة في مدينة انزكان بمتابعة الشابتين أمام القضاء لارتدائهما تنورة خلال نهار رمضان، بعد أن قام “مواطنون” بالتبليغ ضدهما بحجة “خدش الحياء وعدم احترام الشهر الفضيل”.

فدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة، قالت إن ما يحدث انتكاسة في وجه التقدم الذي راكمته الحركة الديمقراطية الحقوقية والنسائية، واعتداء صريح على حقوق المرأة وحريتها، رغم تكريس دستور 2011 عدد من الحقوق والحريات الفردية وحظر التمييز بين النساء والرجال في كافة المجالات.

الفدرالية أعربت عن استغرابها من تدخل الجهات الأمنية، وقيامها باعتقال الشابتين، مشددة أن التحرك كان يجب أن يبدأ بالرجل الذي تعرض لزوجته في مدينة الدار البيضاء وعنفها في الشارع العام.

http://www.tanja7.com

عن ratiba

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*