الرئيسية / المستجدات / الاقتصاد الاجتماعي / القمة العالمية الخامسة للأعمال بمراكش تبحث قضايا التنمية

القمة العالمية الخامسة للأعمال بمراكش تبحث قضايا التنمية

تنطلق اليوم 19 نوفمبر 2014 بمدينة مراكش أعمال القمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال بمشاركة 3000 ضيف من 50 دولة، ضمنهم وفود رفيعة المستوى تشمل رؤساء دول ودبلوماسيين ورجال أعمال ، إلى جانب ممثلين عن شركات صغيرة ومتوسطة، وعدد من قيادات الأعمال في العالم، ورواد أعمال شباب.
ويتضمن برنامج القمة تنظيم 12 جلسة عامة سيتم خلالها استعراض وجهات النظر بشأن التنمية المستدامة ومناخ الأعمال والتصدير والمسؤولية الاجتماعية .
وتتناول ورش العمل الحديث عن المدن الذكية، وريادة الأعمال الاجتماعية والابتكار ومهن الصحة والفلاحة، والأمن الغذائي.
وقالت كاتبة الدولة المغربية في الشؤون الخارجية مباركة بوعيدة في تصريح لوكالة أنباء (شينخوا) إن أهمية القمة نابعة من كون استعمال التكنولوجيا بات عنصرا محوريا لضمان نجاح المقاولات وخاصة منها الناشئة .
وتابعت أن قمة مراكش تشكل محطة مهمة لمناقشة مواضيع تشكل أولوية ملحة بالنسبة لكثير من بلدان القارة الأفريقية والعالم.
وستناقش القمة، التي يحضرها نائب الرئيس الامريكي جون بايدن، تحت شعار ” تسخير التكنولوجيا لتعزيز الابتكار وريادة الأعمال” على مدى ثلاثة أيام الأثر الإيجابي للتكنولوجيا وكيفية مساهمتها في دعم الابتكارات التجارية وريادة الأعمال، إضافة إلى تسليط الضوء على الفرص التي تقدمها التكنولوجيا لأصحاب المشاريع ومساهمتها في فتح آفاق تجارية جديدة، والاستفادة من الموارد المتوفرة في المدن والبلدان والقارات الأخرى حول العالم. وتهدف القمة التي انطلقت سنة 2009 بمبادرة من الرئيس الامريكي باراك أوباما إلى بحث فرص الشراكة والتعاون بين المشاريع الاقتصادية الصغرى والمتوسطة، والتشجيع على إطلاق مشاريع ومبادرات جديدة مشتركة بين شباب البلدان المستهدفة.
ونظمت الدورة الأولى للقمة في واشنطن سنة 2010، والثانية في اسطنبول بتركيا سنة 2011، والثالثة في دبي بالإمارات العربية المتحدة سنة 2012، والرابعة في كوالالمبور بماليزيا سنة 2013.
وجرى الاتفاق على تنظيم دورة 2014 في المغرب خلال لقاء القمة الذي جمع بين الملك محمد السادس والرئيس أوباما في نوفمبر 2013 بواشنطن، وذلك في إطار الحوار الاستراتيجي بين المغرب والولايات المتحدة، من جهة، واستثمار العمق الأفريقي للمغرب ودوره كقاطرة للتنمية البشرية والاجتماعية في أفريقيا.
وسيتم خلال القمة تنظيم جلسات حوارية تستضيف متحدثين عالميين لمناقشة أحدث القضايا والأفكار المطروحة لدعم وإلهام والاحتفاء برواد الأعمال حول العالم في كل المجالات والتي تتضمن، تمويل المشاريع الجديدة، وتوسيع نطاق المؤسسات والانتقال إلى القطاع الرسمي، وصقل المواهب والكفاءات وتوجيهها نحو ريادة الأعمال، بالإضافة إلى الانخراط في المشاريع الاجتماعية.

عن Fouad

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*