الرئيسية / المستجدات / التنمية / وزير الداخلية يعطي حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

وزير الداخلية يعطي حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

أكد امحند العنصر وزير الداخلية يوم السبت بجرادة أن برنامج التأهيل الترابي الذي يندرج في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثانية ” يؤسس بحق لنموذج تدبيري جديد قائم على مبدإ الالتقائية والتفاعلية”.

وقال السيد العنصر في عرض قدمه بين يدي الملك محمد السادس حول هذا البرنامج الذي يهم 587 جماعة قروية بـ 22 إقليما ، ويستهدف النهوض بأوضاع ساكنة 3300 دوارا المتواجدة بالمناطق الجبلية والصعبة الولوج ، والذي يساهم في إنجازه الشركاء المؤسساتيون من خلال تعبئة موارد مالية مهمة ، مكن من المساهمة في تحسين الظروف المعيشية للساكنة المستهدفة ، وذلك بفضل الإرادة الراسخة للملك محمد السادس .

وأضاف أن هذه البرنامج الذي يشكل الدعامة الخامسة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية مكن من تحقيق هذا الهدف من خلال دعم البنية التحتية الصحية ، وتسهيل الولوج للخدمات الاجتماعية ، والحد من الهدر المدرسي ، وكذا تقوية الربط بالشبكة الكهربائية والماء الشروب ، إلى جانب فك العزلة عن ساكنة المناطق الجبلية المستهدفة.

وفي معرض حديثه عن حصيلة منجزات برنامج التأهيل الترابي ، أبرز السيد العنصر أن محور تحسين الخدمات الصحية الأساسية عرف اقتناء 50 سيارة إسعاف تم توزيع 31 وحدة منها إلى حدود اليوم، وبرمجة بناء 8 مستوصفات قروية خلال الفترة الممتدة من 2013 إلى 2015 ، مضيفا أن عدد المشاريع المنجزة أو تلك التي توجد في طور الإنجاز تناهز 69 مسكنا وظيفيا لفائدة الأطباء والممرضين والمولدات من أصل 258 مبرمجة في أفق 2015.

وأشار إلى أن عدد المساكن الوظيفية المنجزة أو في طور الإنجاز والمندرجة في إطار محور دعم التمدرس والتعليم برسم الفترة 2011-2013 ، بلغ 651 مسكنا من أصل 3008 سكن وظيفي مخصص لفائدة المدرسين والمدرسات.

عن Fouad