الرئيسية / السياسات الجمعوية / “البيجيدي” يصف قانون الجمعيات ب” المتخلف” والمسنود بثقافة بيروقراطية تسلطية

“البيجيدي” يصف قانون الجمعيات ب” المتخلف” والمسنود بثقافة بيروقراطية تسلطية

انتقد برلمانيون استمرار المغرب في الاعتماد على ظهير 1958 المعدل الذي ينظم الحق في تأسيس الجمعيات، واصفين إياه بـ “ا المتجاوز والجامد والمسنود بثقافة بيروقراطية تسلطية”.

واعتبر فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، مساء أمس الاثنين، خلال الجلسة الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفوية، أنه في الوقت الذي راكم فيه المغرب عدة تحولات وانجازات أهمها التغييرات التي مست الدستور وهو أسمى قانون في البلاد ” يبقى ظهير 1958 المعدل الذي ينظم الحق في تأسيس الجمعيات، جامدا ومتخلفا ومسنود بثقافة بيروقراطية تسلطية تفرض على المواطنين اجراءات تسلطية تحرمهم من حقهم في تأسيس الجمعيات”.

وشدد الفريق غلى أنه و”بعد مرور ست سنوات من اعتماد دستور جديد يضمن حرية تكوين الجمعيات، فإن الحق الفعلي في التمتع بهذه الحرية لم ينعكس بعد بشكل كاف في القوانين ذات العلاقة، كما لم يتم تفعيل مقتضيات الدستور ذات الصلة”.

من جانبه، قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في رده، إن “التوجه الحكومي يسير في اتجاه احترام حق تأسيس الجمعيات التي وصلت إلى ما يقرب 130 ألف جمعية مغربية، وأن البرنامج الحكومي يتدارس اعتماد نص جديد يلائم احكام دستور 2011″، مشددا على أن المغرب يشتغل بمنطق التصريح وليس الترخيص فيما يتعلق بتأسيس الجمعيات.

عن Fouad

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*