الرئيسية / المستجدات / التنمية / البيئة / الدورة السادسة للمهرجان الوطني لأنشودة الطفل تحت شعار: “بأصواتنا نرسم ابتسامة الأرض”

الدورة السادسة للمهرجان الوطني لأنشودة الطفل تحت شعار: “بأصواتنا نرسم ابتسامة الأرض”

أسدل الستار مساء أمس الأحد بالمركب الثقافي، بأولادبرحيل على فعاليات الدورة السادسة للمهرجان الوطني لأنشودة الطفل تحت شعار: “بأصواتنا نرسم ابتسامة الأرض”، و المنظم من طرف نادي الطفولة الرائدة بجمعية الآفاق الواعدة.
ملتقى طفولي بامتياز، عرف نجاحا باهرا على كافة المستويات نظرا للإمكانيات المرصودة له من طرف الجمعية، بالاضافة الى التصور الواضح والفريد للمهرجان الأول للطفل، والذي يشتغل هذه السنة على البيئة ايمانا من المنظمين بقيمة الموضوع، والتشديد على على ضرورة توعية الأطفال بأهمية البيئة، فهم أجيال المستقبل، ومن سيلقى على عاتقهم الحفاظ على البيئة وحث الأجيال المقبلة على رعايتها والاهتمام بها، فضلا عن احتضان المغرب لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP22)، كما عرف حضور مكثف للساكنة البرحيلية، بالاضافة الى شخصيات مدنية و عسكرية و من منتخبين على المستوى المحلي و ممثلي المجتمع المدني.
أستُهل هذا الحفل بكلمة ترحيبية لرئيس الجمعية السيد “محمد التويرة”، مرحبا بالحضور الكريم وبالشكر لكل الشركاء والمساهمين في انجاح التظاهرة، وفي سياق كلامه أثنى على المجهودات المبدولة من طرف أعضاء نادي الطفولة الرائدة، كل واحد باسمه لما بذلوه من جهد كبيرا وبإخلاص من أجل إخراج المهرجان بأفضل صوره، وما يحققه النادي من صدى واسع من أنشطة و برامج متنوعة لفائدة الناشئة. تلته كلمة عضو لجنة التحكيم على رأسها الأستاذ عبد الرحيم كشول، الذي أشاد بالمهرجان ودوره في رفع مستوى المعرفة والوعي عند الأطفال.
لتنطلق العروض والمنافسة بين المواهب الطفولية التي ثمثل أعتد الجمعيات الوطنية والمحلية، مما خلق جوا من التنافس بين الأطفال الدين سخروا كل طقاتهم لإبراز أصواتهم و مواهبهم الغنائية للظفر بالجائزة الكبرى .
وجاءت نتائج المهرجان السادس لمهرجان الوطني لأنشودة الطفل، بناءا على لجنة التحكيم ، والتي توجهت بعدد من التوصيات، و في ما يخص الجائزة الكبرى، صنف الإنشاد الجماعي، جاءت من نصيب جمعية الآفاق الواعدة من أولادبرحيل، و نالت جمعية السلام للإنماء الإجتماعي بأولادبرحيل المرتبة الثانية، فيما ذهبت المرتبة الثالثة إلى جمعية الأفق من أيت ملول .
أما جوائز أفضل صنف الإنشاد الفردي لم تحمل في طياتها أي جديد، إذ نالت جمعية الآفاق الواعدة المرتبة الأولى، فيما احتلت السلام للإنماء الإجتماعي المرتبة الثانية، لتحصل الجمعيتين على حصة الأسد من جوائز، بينما ذهبت المرتبة الثالثة لجمعية الهناء للأعمال الإجتماعي بأولادبرحيل.
الجدير بالذكر أن مهرجان أنشودة الطفل هو مهرجان ثقافي فني بنكهة طفولية، تقيمه جمعية الآفاق الواعدة لجمهور الأطفال لمدينة أولادبرحيل، عقد دورته الأولى في سنة 2012، وعقدت دورتها الثانية 2013 حول الأم، فيما نظمت الدورة الثالثة سنة 2014 حول القضية الفلسطينية والقضايا العربية، النسخة الرابعة، كانت مغربية بامتياز 2015، اذ تغنت بالقضية المغربية، واستمرت الجمعية وعقدت النسخة الخامسة، حيث صدحت حناجر الناشئة فى مدح خير البرية. المهرجان هذه السنة حافظ على تيمته الخاصة بأنشودة الطفل، وتميزت برمجته خلال هذه السنة بانفتاح المهرجان على الصعيد الوطني، إذ أضحى حقيقة يشق طريق العالمية بثبات، حيث أصبح المئات من المتتبعين يتفاعلون بشكل كبير مع المهرجان .
هذا وقد اعتمد منظموا هذا الملتقى الطفولي هذه السنة على مواضيع التي تعنى وتهتم بالحفاظ على بالبيئة كمساهمة منها في خلق إبداع أدبي وفني حول موضوع البيئة وأهمية المساهمة والحفاظ على التعدد البيولوجي، باعتبار موضوع البيئة والمناخ أحد أهم تحديات العالم بالقرن الواحد والعشرين حيث دق ناقوس الخطر نظرا للخلل الواقع في التوازن البيئي
الهادي فاتح
http://www.elwehda.com/

عن Fouad

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*