الرئيسية / المستجدات / التنمية / البيئة / جمعية شباب حي النهضة بوجدور : تقرير الأيام البيئية الرابعة

جمعية شباب حي النهضة بوجدور : تقرير الأيام البيئية الرابعة

أخذ موضوع التغيرات المناخية حيزه الوافر في النقاش التنموي الدائر بين دول العالم بما فيها المغرب، و الذي سيحتضن بالمناسبة فعاليات المؤتمر العالمي حول المناخ في شهر نونبر المقبل، و مع إقتراب هذا الحدث الهام لم تفوت جمعية شباب حي النهضة للتنمية و التواصل فرصة تخليد اليوم العالمي للبيئة المصادف ل 5 يونيو من كل سنة كمحطة مهمة من أجل نشر الوعي البيئي و وضع هذا اليوم الأممي في سياقه المحلي عن طريق دراسة الوضع البيئي بإقليم بوجدور، و في هذا الصدد نظمت الجمعية أيامها البيئية الرابعة تحت شعار : ” جميعا ضد التغيرات المناخية ” أيام 3 و 4 يونيو 2016. عرف اليوم الأول تنظيم الجمعية للقاء دراسي حول موضوع مشاكل و حلول التغيرات المناخية بالمركب الثقافي، اللقاء أطره كل من : ـ السيد الرڭيبي عبد اللطيف ( رئيس جمعية الطلح للماء و البيئة بالعيون ) حيث قدم عرضا حول الأدوار الإيكولوجية لشجرة الطلح. ـ السيد عبد الناصر دنيال ( رئيس القطاع الغابوي لدى المندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر ببوجدور ) حيث قدم عرضا حول إنعكاسات التغيرات المناخية على التنوع البيولوجي ببوجدور. ـ السيد حمزة حمينة ( باحث في الإقتصاد التطبيقي ) حيث كانت له مداخلة بعنوان : دور البعد البيئي في كسب رهان التنمية المستدامة. ـ السيد محمد أوفيست ( باحث في القانون ) حيث قدم عرضا حول التشريع البيئي بالمغرب. و بعد الإستفاضة في النقاش و إغناءه بالمداخلات و الأسئلة، توجه الحاضرون إلى إستراحة شاي قبل أي يتم توزيع شواهد تقديرية على الحاضرين و إنهاء هذا اللقاء الدراسي. و لأن الفن في خدمة البيئة، خُصص صباح اليوم الثاني لرسم جدارية كبيرة بريشة الرسام إبراهيم كان ـ قادم من العيون ـ و ذلك بحي النهضة، الهدف من الجدارية كان هو رفع الوعي البيئي لدى ساكنة الحي و فرصة لبعض البراعم من أجل تعلم أبجديات الرسم و تقنياته الأولية . و في الفترة المسائية قامت الجمعية بتوزيع بعض المطويات على الساكنة و القيام بعمليات تشجير أمام بعض المنازل. و ختاما لا يسعنا إلا أن نشكر كل من ساهم في نجاح هذه الأيام البيئية و قدم يد العون للجمعية.

عن Fouad

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*