الرئيسية / المستجدات / جمعية حقوقية تطالب بإحداث شرطة متخصصة في الجرائم الجنسية ضد الأطفال

جمعية حقوقية تطالب بإحداث شرطة متخصصة في الجرائم الجنسية ضد الأطفال

دعا خالد الشرقاوي السموني رئيس الائتلاف ضد الاعتداءات الجنسية على الأطفال، إلى إحداث شرطة متخصصة في الجرائم الجنسية ضد الأطفال، مؤكدة أن قضايا الاغتصاب ضد الأطفال يجب أن تحظى بنوع من الخصوصية.

وأضاف الشرقاوي في اتصال هاتفي لفبراير كوم، أن مثل هذه القضايا لا يمكن لأي شخص أن يتعاطى معها، لا بد أن يكون هناك رجال شرطة لهم تكوين في علم النفس، لأن الطفل الذي يكون ضحية اعتداء جنسي يشعر بالخوف، ويكون تحت وقع الصدمة، ولا يستطيع الحديث بسهولة عما تعرض له، ما قد يؤدي إلى إغلاق الملف نظرا، لعدم وجود أدلة كافية في القضية.

ونوه رئيس الائتلاف، بالاجتهاد الذي قدمه مصطفى فارس الرئيس الأول لمحكمة النقض، باعتبار أي جريمة اعتداء جنسي على الأطفال تدخل في إطار الجناية، بحيث لا تقل عقوبتها عن خمس سنوات، بغض النظر عن ثبوت استعمال العنف فيها من عدمه، وذلك في الوقت الذي يصنف القانون الجنائي حالات الاعتداء الجنسي على الأطفال، التي لم يثبت فيها استعمال العنف وإكراه الضحية على الممارسة الجنسية، في خانة « الجنحة ».

وطالب الشرقاوي من المسؤولين بعدم التسامح مع جرائم الاعتداء الجنسي على الأطفال، وعدم التوقف عند هذا الحد على مستوى التشريع، داعيا إلى إعادة النظر في التشريع الجنائي بهدف تشديد العقوبة لتصبح 30 سنة سجنا بدل العقوبة المتراوحة بين 10 و20 سنة في حال الاعتداء الجنسي المصحوب بالعنف,
http://www.febrayer.com/

عن Fouad

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*