الرئيسية / الترافع / نشطاء من المجتمع المدني يحتجون على تهميش المناطق الجبلية في المغرب

نشطاء من المجتمع المدني يحتجون على تهميش المناطق الجبلية في المغرب

اشتكى نشطاء من المجتمع المدني في المغرب، من “تهميش سكان الجبال” في “السياسات الحكومية للتنمية” خلال العقود الماضية.

وأعلنت “جمعية الهدف” غير الحكومية المتخصصة في الدفاع عن سكان الجبال في المغرب، في ندوة حضرها مراسل “العربية.نت”، عن “غياب تأثير إيجابي” على سكان القرى الجبلية للمشاريع الحكومية الهادفة لمحاربة الفقر في المغرب.

ووفق الجمعية، فإن سكان الجبال يشتكون من “تعقيد” قوانين “محاربة الفقر” في المغرب، خاصةً فيما يتعلق بحصول مشاريع القرويين على دعم مالي حكومي، لخلق مشاريع مدرة للدخل المالي أو مشاريع ذات طابع اجتماعي أو ثقافي أو تعليمي.

ووجهت المنظمة دعوة إلى الحكومة لتجاوز مشاكل القرى الجبلية، عبر “رؤية استراتيجية ومشاريع للتنمية الدائمة”، بعيداً عن “مشاريع معزولة أو إجراءات ارتجالية”، لإنهاء “معاناة ساكنة الجبل، التي راكمت تخلفاً اجتماعياً واقتصادياً على مر السنوات” الماضية.

وكشفت الجمعية عن “فوارق في مستويات التنمية”، وعن تواجد المناطق الجبلية في “أسفل سلم الترتيب”، متحدثة عن فارق سنوي في التنمية بين المدن والمناطق الجبلية. واعتبرت أن حوالي 30 عاما من التنمية تفصل ما بين المناطق الجبلية والمدن المغربية.

يذكر أن جمعية “الهدف” غير الحكومية تنشط في “الترافع لتحسين شروط عيش ساكنة المناطق الجبلية” في المغرب.

عن ratiba

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*