الرئيسية / المستجدات / الاقتصاد الاجتماعي / “مرصد للاقتصاد الاجتماعي” مطلوب بجهة الرباط

“مرصد للاقتصاد الاجتماعي” مطلوب بجهة الرباط

دعا المشاركون في لقاء تحسيسي بالرباط إلى إحداث مرصد جهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بجهة الرباط سلا زمور زعير من أجل توحيد الرؤية بين مختلف المتدخلين في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني وترسيخ التشاور والتنسيق بينهم..

كما حث المشاركون خلال هذا اللقاء الذي نظمه مجلس جهة الرباط سلا زمور زعير حول ” الاقتصاد الاجتماعي والتضامني ” على اليقظة الإستراتيجية من خلال رصد مجالات واعدة جديدة لخلق وتنمية الأنشطة المدرة للدخل وتنمية البحث العلمي بشراكة مع الجامعات ومراكز الأبحاث بالجهة، وإنجاز دراسات موضوعاتية حول مواضيع تهم القطاع.

وأكدوا على ضرورة التشجيع على تأسيس تعاونيات قطاعية من أجل تجميع المنخرطين وتحسين الإنتاج والرفع من المردودية والجودة والبحث عن أسواق داخل وخارج المغرب وتوفير المزيد من مناصب الشغل وقطع الطريق أمام الوسطاء.

وفي هذا السياق، قال رئيس مجلس جهة الرباط سلا زمور زعير عبد الكبير برقية، في كلمة بالمناسبة، إن مفهوم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني يرتكز على قيم جوهرية تتأسس على العمل التشاركي والتضامني والسمو بالعنصر البشري، مشيرا إلى أن الاقتصاد الاجتماعي والتضامني جاء كرد فعل لتصحيح الآثار السلبية التي أفرزها اقتصاد السوق.

وأبرز أن من خصائص الاقتصاد الاجتماعي احترام مبادئ التضامن والتآزر والتماسك الاجتماعي وترسيخ روح المسؤولية وخلق ديناميكية محلية من خلال تثمين المؤهلات المحلية والتعبئة المواطنة وإنتاج السلع والخدمات من خلال الاستثمار المحلي وخلق مناصب شغل والاستجابة للحاجيات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية للساكنة وتعبئة الفعاليات المحلية، وتحسين الخدمات وتحسين ظروف العيش.

وأكد المدير الجهوي للفلاحة بجهة الرباط سلا زمور زعير، الحسن أوعلي، أن مخطط المغرب الأخضر الذي يعتبر امتدادا للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، يهدف إلى رفع التحديات، التي شكلت عائقا للتنمية الفلاحية بالجهة في إطار منهجية تشاركية مع الفاعلين، كما يروم تحسين وتقوية القدرات المهنية للمنتجين وخلق قيمة مضافة للمنتوجات عبر ثلاثة أبعاد مؤسساتية وتقنية وتجارية تنموية.

وشدد أوعلي على ضرورة توفير فضاءات ومتاجر لعرض المنتوجات المجالية التي تزخر بها الجهة وتجميع الفلاحين في إطار تعاونيات، وتشجيعهم على المشاركة في الدورات التكوينية والمعارض التي تنظمها وزارة الفلاحة من أجل التسويق.

من جانبه، قال مدير مكتب تنمية التعاون، عبد الكريم ازنفار، عن وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ” إن الاقتصاد الاجتماعي والتضامني باعتباره دعامة أساسية للتشغيل المهيكل في المغرب، عرف في السنوات الأخيرة نموا ملموسا وذلك بفضل الدعم والاهتمام الخاص الذي أولته له المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأبرز أن القطاع التعاوني الذي يرتكز على حرية الانخراط والمبادرة والديمقراطية في التسيير والحكامة الجيدة يحتل مكانة مهمة وتطورا ملحوظا، بحيث أن عدد التعاونيات أصبح يناهز بجهة الرباط سلا زمور زعير 812 تعاونية، منها 359 تعاونية فلاحية ، في حين بلغ عدد المتعاونين 20 ألف و833 منخرطا، مستحضرا في نفس الوقت دور المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومخطط المغرب الأخضر.

من جانبها، أبرزت حكيمة خالص رئيسة قسم التكوين والإعلام بمكتب تنمية التعاون أن تنفيذ المخطط الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالجهة يروم الارتقاء بالقطاع التعاوني إلى مستويات تسمح بأن يساهم في تأطير 6 في المائة من الساكنة النشيطة عوض 2 في المائة حاليا وهي العتبة التي يجب تخطيها للحديث عن إقلاع القطاع التعاوني بحسب المعايير الدولية، والرفع من عدد المنخرطين في القطاع، وتحسين مستوى عيش أكثر من 10 في المائة من الساكنة.

وأشارت إلى أهم محاور إستراتيجية المخطط الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالجهة، منها اعتماد خارطة طريق للنهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني والمقاولات الصغيرة بالجهة عبر إنعاش مؤسسات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني على صعيد الجهة.

واستعرض مدير”مؤسسة مغرب تسويق” نجيب ميكو الأوراش التي دشنتها المؤسسة لفائدة التعاونيات في إطار الاقتصاد الاجتماعي والتضامني من أجل دعم الإنتاج وتثمينه، من خلال التصديق عليه دوليا لتمكينها من ولوج الأسواق الخارجية، وإطلاق الشبكة التضامنية، ومواقع للتجارة الإلكترونية لتسويق منتوجات التعاونيات، وتوسيع شبكة المحلات التجارية الخاصة بالاقتصاد التضامني، في مختلف المدن المتوسطة والكبرى في المغرب.

وأكد أن من بين إستراتيجية “مؤسسة مغرب تسويق” القضاء على الوساطة وتشجيع التعاونيات على الإنتاج والرفع من المردودية وتثبيت سكان العالم القروي، خاصة أن الجهة تتوفر على مؤهلات طبيعية منها على الخصوص الصبار وأشجار الزيتون والأركان. كما تضمن برنامج هذا اللقاء التحسيسي مداخلات ممثلي أقسام العمل الاجتماعي بعمالات (الرباط وسلا والخميسات) حول حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية منذ انطلاقها سنة 2005.

http://www.hespress.com

عن ratiba

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*